مؤشر الليزر أو قلم الليزر هو جهاز صغير محمول باليد مع مصدر طاقة (عادة بطارية) وثنائي ضوئي ليزر ينبعث منه حزمة شعاع ضوئى ضيق جدا متماسك من الضوء المرئى منخفض الطاقة، وتستخدم غالباً للأشارة على شيءمعين من خلال إلقاء الضوء عليه وتكون عبارة عن بقعة صغيرة من الضوء الساطع ملونة بلون محدد. وتلزم السلطات القضائية في معظم البلدان ان لا تتجاوز قدرة الليزر لهذه المؤشرات عن 5 ميلى واط.

العرض الصغير للشعاع والطاقة المنخفضة لمؤشر الليزر النموذجى تجعل الشعاع نفسه غير مرئي في أجواء نظيفة نوعا ما، فقط تظهر نقطة مضيئة عندما تصطدم بسطح معتم . في بعض مؤشرات الليزر ذات الطاقة العالية يسهل رؤية الشعاع من خلال جزيئات الغبار و قطرات الماء بطول مسار الشعاع . وفي مؤشرات الليزر ذات الطاقة العالية الأخضر والأزرق قد يسهل رؤية الشعاع حتى في الهواء النقى، خصوصا عندما ينظر إليها في ظروف إضاءة خافتة بشكل معتدل .ويكمن رؤية الشعاع من زاوية محور الشعاع نفسة (رؤية الشعاع مع اتجاه مستوى النظر) ويزداد وضوحة بزيادة كثافة تناثر جزيئات من الغبار في الهواء، كمؤشرات الليزر الأخضر والتي تستخدم للإشارة للاجرام الفلكية في السماء لغرض التدريس . وتوجد مؤشرات ليزر تعمل بوحدات الاشعة تحت الحمراء (IR) ذات التكلفة المنخفضة والتي تصل طاقتها إلى 1000ملى وات (1 وات) والتي بدورها خلقت جيل جديد من مؤشرات الليزر ذات ترددات تصل إلى الضعف، كمؤشرات الليزر الأخضر والأزرق والبنفسجى وتعمل من خلال تحويل الاشعة تحت الحمراءالغير مرئية (IR)إلى اشعة مرئية ويطلق على هذه النوعية (DPSS) اختصاراً لـ Diode-pumped solid-state lasers وعادة ما تصل طاقة هذه المؤشرات إلى 300 ملى وات والسبب ان الليزر يحتوى على عنصر الاشعة تحت الحمراء والذي يصعب تصفيتة، وأيضاً لان تصفيتة تسهام في إنتاج حرارة زائدة يصعب تبديدها في حزمة شعاع صغيرة، غالبا ما يترك مكون الاشعة الغير مرئية في المؤشرات الرخيصة دون تصفية، وعنصر الاشعة غير المرئية يسبب درجة اضافية من الخطر المحتمل في هذه المؤشرات عند استخدامها بالقرب من الاشياء أو الاشخاص . تعتبر مؤشرات الليزر اداة اشاره قوية حتى في وضح النهار، وقادر على إنتاج إشارات مشرقة تمكن من البحث أو الإشارة لسيارات الإنقاذ باستخدام جهاز صغير وخفيف الوزن وغير مكلف وهو من النوع الذي يمكن أن تقوم بحملة بشكل روتيني ضمن معدات حالات الطوارئ. مؤشرات الليزر إذا وجهت إلى عين الإنسان يمكن أن تسبب اضطرابات مؤقتة لرؤية. وهناك بعض الأدلة النادرة على حدوث اضرار طفيفة دائمة، ولكن مؤشرات الليزر التي تعمل بالطاقة المنخفضة ليست خطرة على الصحة، ويمكن أن تكون مصدر إزعاج كبير في بعض الظروف، فنقطة من الضوء من مؤشر ليزر أحمر قد يظن البعض أن ذلك يعود إلى فوهة بندقية الليزر، مما يتسبب في غضب وخطر محتمل .عندما يشار بالليزر إلى الطائرات ليلا، قد تسبب انبهار الطيار مما يصرف انتباهه، وصدرت قوانين صارمة على نحو متزايد لخطر هذا.